د. سمير عبد الغفار يزور القاهرة يوم السبت 8/6/2013. لحجز عمليات قسطرة الرحم وتضخم البروستاتا وللعيادة التحضيرية، الرجاء الاتصال برقم 201203479969+
: الأخبار

 


 

 

 

Share

شاركى المعلومات الموجودة
فى هذه الصفحة على
facebook

 

إتصلى بنا

المنتدى الطبى

 


الرحم الطبيعى و المبيض و الدورة الشهرية

الرحم الطبيعى و مما يتكون ؟

الرحم عضو تناسلى لدى الأنثى و هو المهد الذى ينشأ فية الجنين حيث يمده بالغذاء و الأكسوجين طوال فترة الحمل ليضمن له الاستمرار فى الحياة و هو أيضا المسئول عن عملية الولادة و الوضع. و الرحم عضو مجوف ذو جدار عضلى سميك يقع فى اسفل منطقة البطن (تجويف الحوض ) عند المرأة بين المستقيم و المثانة و فى حالة عدم وجود حمل يكون الرحم ايضا مصدر الدورة الشهرية. ويشبه الرحم ثمرة الكمثرى المقلوبة فى الشكل والحجم وتتصل من أعلى بقناة فالوب ومن الاسفل بالمهبل.

الرحم الطبيعى

يتكون الرحم الطبيعى من :

- جدار عضلى: و منه يتكون أغلب الرحم (الخلايا العضلية تسمى ألياف عضلية)
- بطانة الرحم: و هى غشاء ناعم و طرى و مسئول عن استقبال الجنين. بطانة الرحم تمنع الإلتصاقات بين الجدار الداخلي للرحم و بالتالي يظل مجوفاً.
- غشاء خارجى: و هو غشاء رفيع يغطى الجدار العضلى للرحم من الخارج.

حجم الرحم الطبيعى :

يختلف حجم الرحم الطبيعى مع إختلاف المرحلة السنية أو العمر و أيضا فى حالة حدوث حمل (يزيد متوسط الحجم الطبيعى بعد الحمل) أبعاد الرحم الطبيعية للمرأة البالغة (فى المتوسط) هى حوالى 8 سم فى الطول, 5سم فى العرض و 2.5 سم فى السمك و يبلغ وزن الرحم الطبيعي حوالي 180 جراما. ويتمدد الرحم خلال فترة الحمل و يتضاعف 22 مرة من 50 جراماً قبل الحمل و حتى 1100 جرام عند الولادة ليستع للجنين الذي ينمو بداخله. بعد إنقطاع الطمث (الدورة الشهرية) يصغر حجم الرحم و يعود لحجم ما قبل ظهور الدورة الشهرية.

 المبايض و الدورة الشهرية:

-   في كل شهر يطلق أحد المبايض بويضة واحدة أو أكثر في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية و تصل إلى قناة فالوب وتنتظر الإخصاب، و فى نفس الوقت تنمو بطانة الرحم من حيث السُمك و كثافة الأوعية الدموية و الغدد تحت تأثير هرمونات الأنوثة لتكون غشاء ثميك بحيث يشكل غشاء ثميك و طرى و هو المناخ الأمثل لأستقبال زرع الجنين إذا كانت قد حدثت عملية الإخصاب مسبقاً.
-   تنتقل البويضة من المبيض إلى الرحم عن طريق قناة فالوب (الأنابيب) و عندما يجدها الرحم غير ملقحة ينسلخ ويسقط هذا الغشاء الثميك الذى تهيأ للحمل و الذي لا لزوم له الآن محدثاً الدورة الشهرية و التى تخرج على شكل دم ينزل عن طريق المهبل.
-   وتحدث الدورة الشهرية عادة كل 28 يوماً، و لكن هذا الرقم ليس ثابتاً على الدوام فمن الممكن أن يقل إلى 24 أو يزيد إلى 34 يوم ، أما مدة الدورة الشهرية الطبيعية فهى من يوم واحد إلى ثمانية أيام.
- الدورة الشهرية تبدأ عادة عند سن 12 عام و تنتهى ما بين سن 45 - 55 عام و المتوسط عند سن 51.

المبيض / المبايض

ما هى وظيفة المبيض / المبايض ؟

المبايض هي غدد تناسلية أنثوية عددهم أثنين موجودان في تجويف الحوض و مقابلان لقناتي فالوب على كل ناحية. و هذه الغدد الأنثوية هى الصفة الجنسية الأولية المسئولة عن إنتاج البويضات و الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل هرمون الاستروجين و الهرمون البروجيسترون. ويختلف حجمه من امرأة إلى أخرى، بل وعند نفس المرأة، يتراوح حجمه ما بين 3.5 – 5 سم طولا، و 2.5 سم عرضا، و 1 – 1.5 سم سمكا، ووزنه من 5 – 10 جم . بعد إنقطاع الطمث و بلوغ سن اليأس ينكمش و يصغر المبيضان .
تولد الإناث وكل مبيض يحتوى على نحو 300،000 بصيلة، لا ينضج منها سوى ما نحو 200 على مدى فترة خصوبة المرأة و كما ذكر  فلكل مبيض وظيفتيين و هما: 

- انتاج البويضة اللازمة للحمل و ذلك كل 28 يوم تقريبا و يتم إنتاج البويضة بالتناوب عادة بين المبيضين
- إفراز الهرمونات اللازمة للسيدة من أجل وظائف الجسم المختلفة وكذلك الهامة لإنتظام الدورة الشهرية.
و الهرمونات هى مواد كيميائية تنتج عن طريق الغدد الصماء لتؤدى وظائف معينة . و بالنسبة لهرمون الأستروجين يقوم بالعمل عند سن البلوغ و هو المسئول عن ظهور الصفات الجنسية الأنثوية الثانوية مثل نضج غدد الثدي و تعبأته بالدهون، أما هرومون البروجسترون فهو مسئول عن تثبيت الحمل و الحفاظ عليه.